شعار-اريب-صغير-01.svg

ماهو تطوير التطبيقات؟

ماهو تطوير التطبيقات؟ 

من الجدير بالذكر أن استخدام الهواتف الذكية بهذه الصورة التي يشهدها مجتمعنا خاصة في الآونة الأخيرة. أدى إلى ظهور العديد من البرامج والتطبيقات التي أصبح الكثير من خبراء التسويق الاعتماد عليها.

لذلك يمكننا تعريف مصطلح تطوير التطبيقات والذي سوف نتاول الحديث عنه خلال سطور ذلك المقال.على أنه إنشاء تطبيقات لاستخدامها على الأجهزة المحمولة مثل الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية والساعات الذكية. حيث يمكن استخدام ميزات الأجهزة المحمولة مثل الكاميرات والإحساس بالحركة والموقع لإنشاء تطبيقات فريدة ومبتكرة ولأشياء أخرى مثل سيارات الأجرة والدراجات.  

أهمية تطوير التطبيقات: 

مما لاشك فيه أن هناك العديد من المميزات التي تجعل تطوير تطبيقات ضروري ومهم لدى الكثير من أصحاب الأعمال الضرورية. وهو ما سوف نعرضه خلال السطور المقبلة.  

1- نظام التقييم: 

يمكن للمستخدم أن يقوم بتقييم تطبيقك عبر جميع متاجر التطبيقات، كما يمكنه كتابة مراجعة سريعة بخصوص ما أعجبه وما لم يعجبه عن التطبيق. ومن خلال متابعة هذه التقييمات يمكنك تحديث التطبيق باحدث المميزات وإصلاحه من أي أخطاء. 

حيث يعد هذا النظام من أهم مميزات تطوير تطبيقات الناجح، وبتوفير هذه الميزة يمكن للمستخدم مراسلتك في أي وقت. ربما عبر زر التبليغ عن خطأ أو رابط لكتابة بريد ثم إرساله إليك أو إلى مطور التطبيق بفريقك. 

من المهم أن توفر نظامًا داخليًا لتقييم التطبيق،وذلك للتعامل مع أي مشكلات قد تظهر وتنفيذ بعض اقتراحات المستخدمين في تحديثات قادمة.

2- إمكانية التخصيص:

من مميزات التطبيق الناجح التي يحبها المستخدمين كثيرًا هي إمكانية التخصيص، كتغيير الألوان والخطوط. لذلك يمكنك توفير إمكانية التخصيص بخيار الضبط لملائمة قطاع عريض من جمهورك.

 أما فيما يخص التخصيص هو خيارات الخصوصية التي يهتم بها الكثير من المستخدمين. لا تدع المستخدم يختار أمرًا عند تنصيب التطبيق. ثم يكتشف أنه لا يستطيع تغييره. حينها سيقرر المستخدم حذف التطبيق من الهاتف.

3- قابلية الاستخدام:

قابلية الاستخدام من الأمور التي يخسر الكثير من المطورين وأصحاب الأعمال المستخدمين بسببها. وذلك لأن قابلية الاستخدام ببساطة هي أن تطور التطبيق بالمميزات والخصائص المناسبة للمستخدم المناسب المستهدف.

لذلك فقد تعجبك ميزة تجدها بتطبيق اجتماعي وتريد أن تنفذها بتطبيقك التجاري الخاص بشركتك. إلا أن الأمر ليس بهذه السهولة. لذلك يجب عليك اولا دراسة جمهورك جيدًا من أجل تحسين تجربة المستخدم. كما يمكنك التعلم من التطبيقات الناجحة والمشابهة لتطبيقك. ومعرفة أهم المميزات التي أعجبت المستخدمين، ثم تضمينها بالتطبيق.

  1. البساطة:

قد يتجه الكثير من أصحاب الأعمال إلى تضمين التطبيق بخصائص رائعة لكنها أكثر من اللازم. لذلك قد يقع المستخدم في حيرة كبيرة وتشتت. وذلك لأن  تطبيق وظيفة تدوين الملاحظات أهم الخصائص التي يمكن أن يحتويها هي التدوين والتعديل والحذف والبحث. 

هذه ربما أبسط مميزات التطبيق التي يحتاجها وتكفي وأكثر لنجاحه. لذلك حدد مميزات تطبيقك الرئيسية ثم وفرها للمستخدم بكل بساطة. فتطبيق يقوم بوظيفته هو التطبيق الناجح الأمثل لاختياره من قبل المستخدمين باستمرار.

تعرف على أنواع تطوير التطبيقات : 

عند إنشاء التطبيقات، تلجأ العديد من المؤسسات إلى برامج تطوير التطبيقات لتوفير الوقت والاحتفاظ بالتحكم والبناء على نطاق واسع. لذلك فإن عليك اختيار برنامج مخصص ومحدد للحصول علي افضل نتائج مرضية. وهو ما سوف نعرضه خلال السطور المقبلة. 

1- التطوير المخصص للتطبيق:

تسمح معظم برامج تطوير التطبيقات ببعض التخصيص. حتى إذا كانت هذه التخصيصات تتجاوز مجموعة مهاراتك. فسيظل من الأسهل على فريق تكنولوجيا المعلومات إجراء تعديلات طفيفة نيابةً عنك، بدلاً من إنشاء التطبيق من البداية.

2- تطوير التطبيق منخفض التعليمات البرمجية: 

يتبع نهج LCAD (المعروف أيضًا باسم التطوير السريع للتطبيق — RAD) إستراتيجية إدارة المشروعات الرشيقة المستخدمة غالبًا في تطوير البرامج. بحيث تعمل هذه الطريقة على تسريع عملية تطوير التطبيق من خلال بناء عناصر فردية للتطبيق في وقت واحد. بمجرد إنشاء الأجزاء المنفصلة من التطبيق. حيث تقوم بتجميعها في المنتج النهائي. 

بغرض استخدام برنامج تطوير التطبيقات واجهات سهلة الاستخدام .وميزات السحب والإفلات والبرمجة النصية الموجهة لجعلها منخفضة التعليمات البرمجية ممكنًا.

3- تطوير تطبيق الأجهزة المحمولة:

تطبيقات الأجهزة المحمولة مفيدة للشركات، لأنها تساعد الموظفين على العمل من أي مكان. حيث يمكن أيضًا استخدامها كأدوات مساعدة الشركات على تبسيط العمليات التي تساعد على بناء علاقات أفضل مع العملاء. حيث تعمل على تطوير تطبيق الأجهزة المحمولة متطلبات فنية خاصة تسمح بتشغيل التطبيقات على الأنظمة الأساسية لـ Android وiOS.

وهو ما قد يسهل برنامج تطوير التطبيقات إنشاء التطبيقات ونشرها لأي نظام أساسي للجوال. باستخدام القليل جدًا من الخبرة التقنية ومساعدة تكنولوجيا المعلومات.

4- تطوير تطبيقات المؤسسات:

إذا كانت فكرة تطبيق شركتك الكبير تخدم جمهورًا واسع النطاق مثل مؤسسة عالمية. فأنت تحتاج إلى استخدام الإمكانات التي تدعم تطوير تطبيقات المؤسسة.  فعادةً ما تتطلب تطبيقات المؤسسة متطلبات مثل تخزين كميات كبيرة من البيانات وأتمتة العمليات التجارية المعقدة. 

حيث يمكن أن تستوعب برامج تطوير التطبيقات هذه الأنواع من التطبيقات. ولكن عليك التأكد من أن البرنامج الذي تختاره يوفر قابلية التوسع التي تحتاجها.

5- تطوير تطبيق قواعد البيانات:

إذا كانت شركتك تعتمد على البيانات وجداول البيانات لإنجازالمهمة، فقد تتضمن فكرة التطبيق الخاص بك تطوير تطبيق قاعدة البيانات. حيث تساعدك هذه التطبيقات في جمع البيانات وتنظيمها وتحليلها وإدارتها. 

وهو ما جعل تطبيقات قواعد البيانات مفيدة عندما تصبح جداول البيانات معقدة للغاية بحيث لا تستطيع مواكبة نمو الأعمال. غالبًا ما تشتمل برامج تطوير التطبيقات على وظائف استعلام مضمنة واتصال بمجموعة واسعة من مصادر البيانات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *